الأخبار

حزب البناء والتنمية بالخارج يرفض المساس بالدعم ورغيف الخبز ويؤكد على ضرورة الانحياز للفقراء

حزب البناء والتنمية

أكد قادة حزب البناء والتنمية السابقون بالخارج في بيان لهم رفضهم لقرارات الحكومة المصرية الأخيرة التي ضربت الدعم في مقتل كما جاء في بيانهم.

وأضاف البيان أن القرارات الأخيرة للحكومة المصرية تسببت في ارتفاع سعر رغيف الخبز بشكل مخيف، حيث ارتفع سعره فجاة 400 ‎%‎ بجرة قلم واحدة، في عدم مبالاة واضحة بأكثر من 60 مليون مصري، يعيشون تحت خط الفقر، ويعانون جراء السياسات الاقتصادية الجائرة، التي وقعت رهينة لصندوق النقد الدولي، وتنحاز بوضوح للأغنياء وأصحاب الأعمال، بينما لم تستمع لصيحات الفقراء، الذين يصيحون فيها منذ فترات طويلة: إلا رغيف الخبز!

وأضح البيان أنه لا شك في أن سياسات الحكومة التي تعتمد على الديون بشكل مبالغ فيه، كان من المتوقع أن توقع البلاد في هذا المأزق الخطير، الذي سيعاني منه هذا الجيل والأجيال القادمة، ولا سيما في ظل استمرار اعتمادها على الاستدانة لمشاريعها الضخمة، التي لا تمثل أي أولوية للمجتمع، ولا تقع في طريق حاجاته.

وخُتِمَ البيان بالقول: “في الوقت الذي ننبه الحكومة على مخاطر التحولات الاقتصادية والاجتماعية الجارية، التي تمثل خضوعا تاما لسياسات صندوق النقد الدولي، والتي ما حلت ببلد إلا حل معها الخراب، فإننا نحذر من الاستمرار في هذه السياسات، التي أدت للأوضاع الاجتماعية المزرية، التي يعيشها فقراء شعبنا، وذلك حتى لا يقع ما لا يحمد عقباه، ويقع الانفجار الشعبي الرهيب، الذي لا تحتمله البلاد في هذه الظروف الصعبة على كل المستويات.”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى