الأخبار

قادة حزب البناء والتنمية بالخارج يرحبون بقرار محكمة العدل الدولية بوقف العمليات العسكرية في رفح ويدعون لتمديده ليشمل غزة كلها

رحب قادة حزب البناء والتنمية بالخارج بقرار محكمة العدل الدولية بوقف العمليات العسكرية في رفح فورا، والتي يواصل فيها نتنياهو الإبادة الجماعية الممتدة على أرض غزة منذ ثمانية شهور،

يقتل فيها المدنيين من الأطفال والنساء، بلا حسيب ولا رقيب، وهو ما يفاقم الأزمة الإنسانية ويضع العالم في حرج بالغ..

كما رحبوا بقرار المحكمة فتح الباب أمام لجان التحقيق وذلك لتمارس دورها في جمع أدلة الإبادة الجماعية والتي لم تعد خافية ولا يمكن التستر عليها.

كما ندعو المجتمعات الغربية وخاصة مجتمعات الدول التي تدعم حكوماتها إسرائيل أن تواصل ضغوطها كي توقف هذه الحكومات دعمها العسكري والسياسي والدبلوماسي،

ما لم تذعن إسرائيل لقرارات الشرعية الدولية المنددة بالإبادة الجماعية في غزة والمساندة للحق الفلسطيني.

وفي الوقت الذي نحيي فيه دولة جنوب افريقيا على إصرارها على ملاحقة جرائم الكيان الصهيونى العنصرية

نامل ان تتضامن معها كافة الحكومات الحرة في العالم وفي مقدمتها حكومات العالم العربي والإسلامي فلم يعد هناك شك بعد قرار محكمة العدل الدولية أن جميع حكومات العالم مطالبة بموقف ايجابي تجاه جرائم الاحتلال الصهيوني..

كما أصبح واضحا أن كل دعم أو تأييد لجيش الاحتلال الصهيوني، هو مشاركة صريحة في الإبادة الجماعية، وشلالات الدماء التي تنزف كل ساعة في غزة، وأن التاريخ سيلاحق كل من شارك أو تواطئ فيها، إذا لم تطالهم العدالة الدولية أو حمتهم القوى العظمى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى